الام الممحونه تغوي ابنها بجسمها المثير

0 views
0%

الام الممحونه تغوي ابنها بجسمها المثير سكس امهات سكس محارم

فقلت أذهب لجارتي رحمة ذهبت لجارتنا وسألتها عن زوجها نور فأخبرتني أنها ستبعث حالاً بعد أن يأتي ليتناول الغذاء إذ معرضه قريب من العمارة. بالفعل طرق بابي وكنت بالروب فقط وسألني عن غسالتي فأدخلته للمطبخ أو ما بين الحمام و المطبخ . فيما أنا أصنع له ما يشربه إذ التفت فجأة لأجده يبحلق في!! تسمرت في مكاني وطفرت بسمة فوق شفتي وخجلت لأجد زوج جارتي يتحرش بي في شقتي ويهمس: أرجوكي أوعي تزعلي لو قلتلك أنك اجمل ست شفتها في حياتي…لم أكد أفتح شفتي لأجده يدنو مني ويهمس: هششش….من زمان وانا نفسي أقلك كدا…أرجوكي…ضمني إليه بقوة فخارت قواي وراح يقبلني في وجهي وأنا أضحك وأهمس له أن ذلك لا يجوز! هل كنت صادقة؟! هل كانت راغبة عنه؟!! لا أظن فقد كنت أتمنع وأبعد بالكلمات وأدس صدري في صدره بالأفعال فأسلمت له جسدي وشفتي يلتهمهما على قدر طاقته ويداه قد أشعلتا بزازي وفردتي رفدي وما بين فخذي فكدت أقع فحملني بقوة وراح يفترشني على أقرب كنبة انتريه و أقمت علاقة جنسية كاملة معه لم أرى مثيلها مع حلالي !! خلعني ثيابي وراح يفعل بي ما لم يفعله زوجي قبل سفره!! راح يلحسني يلحس كسي ولأول مرة أعرف أن الرجل الشرقي يؤاتيه طبعه أن يخضع خضوعه ذلك للمرأة!!ّ أفقدني صوابي فأرعشني ارتعاشات متتالية ثم راح بعد أن امتعني بما ليس عليه بمزيد يلهبني حقاٌ فأخذ يدخل ذكره في كسي الملتهب فشعرت بانقباض كسي كلما أدخله أكثر وأحس بذكره الذي يزيد من غلياني حتي أحسست بخصيته المبللتين وأحس بشهوتي تغرق ذكره فبدأ يزيد من سرعته وصوت ذكره وهو يلتحم بكسي أحلي صوت وأخذ يصفعني علي طيزي بقوه وأنا أتأأاوه أااه وااأأه كان ذلك يزيد من طحنه لكسي وأشعرني به فكان يهدأ وضغطه ليدخل ذكره في أعماق كسي وقذف في كسي ماء حارا فصرخت صخة مكتومه من الألم الممتع فأخرج ذكره وهو مليء بمنيه ليصعد صدري ويدسه بفمي ويهمس الحسي كما لحستك ففعلت ومن يومها وهو يمتعني وأمتعه و زوجي يوافيني كل ستة شهور شهر فلا أحس بطعمه كما أحس بالحياة و اللذة مع زوج جارتي

الام الممحونه تغوي ابنها بجسمها المثير سكس امهات سكس محارم

From:
Date: مارس 18, 2019

Related videos