زب كبير في قلابيظو يرقص طيزه

0 views
0%

زب كبير في قلابيظو يرقص طيزه

وخصوصا لما ببقي هايجة وكسي واكلني بحك كسي من بره من علي الكيلوت ولأن الكيلوت بيكون ناعم فبيرحني اكتر ومبيعملش جروح في كسي ,انا بطبيعة الحال بعشق حاجه اسمها الرجالة وبفكر في الجنس علطول حتي مع صحباتي بنقعد دايما نتكلم عن البنات صحباتنا اللي اتجوزو ونتخيل جوزاهم بيعملو ايه معاهم ونحكي في الجنس وموش كدا وبس وبنقعد نبصبص علي الرجالة اللي في الجامعة كلهم ,ومع ان في شباب كتير في الجامعة بيحاولو يتعرفو (قصص جنسية) عليا وخصوصا اني جميلة جدا وجسمي متقسم ولوني ابيض زي الحليب وجسمي طري زي الملبن (موش انا اللي بقول كدا علي نفسي انما الشباب اللي بيعاكسوني في الرايحة والجاية)

زب كبير في قلابيظو يرقص طيزه

بس انا مكنتش بانجذب للشباب اللي في سني لاني موش بحس انهم رجالة انا كنت دايما ببص علي الرجالة فوق الاربعين ,لأن لما الراجل بيبقي في السن دا بيقي خاض تجارب كتيرة وعرف يعني ايه ست وهيعرف يقدرني كويس ويحسسني بأنوثتي ,وبعدين انا مؤمنة بأن الراجل لازم يبقي اكبر من الست في العقل والقوة والتجارب عشان يعرف يعتني بيها كويس واكيد الكلام دا كله موش هييجي من شاب يبقي في سني ,نرجع للحكايتي بقي ,وبعد ما نمت علي سريري, مكملتش 5 دقايق وسمعت صوت ابويا بره وامي بتقوله استني اجهزلك الاكل ابويا كان دخل اوضته وغير هدومه علي ما طلعت انا من اوضتي ,انا مصدقت عرفت ان بابا جه وخرجت من الاوضة علطول ولقيت بابا قاعد (قصص جنسية)

زب كبير في قلابيظو يرقص طيزه

علي الكرسي فقررت اني اعمل زي مكنت بعمل وانا صغيرة لما احب اطلب منه حاجه ,فروحت قعدت علي حجر بابا وقعدت العب بأيديا في شعر راسه الابيض وابوسه في خده من هنا ومن هنا ,بس نظرات ابويا ليا كانت مختلفة عن النظرات اللي كنت بشوفها في عينيه وانا صغيرة ,بس انا بدأت احس بحاجه غريبة وانا قاعدة علي حجره ,لقيت حاجه ناشفة من تحت (انا كنت عارفه ان الحاجه دي هي زبر بابا) بدأت تدخل من بين وراكي ولاني كنت لابسه لانجري خفيف فقدر بكل سهولة زبر ابويا يخترق اللانجري ويوصل علي شفرات كسي من تحت ومكنش فيه حاجه عازلة زبر ابويا عن الوصول لكسي غير قماشة بنطلون البيجامة الخفيفة اللي لابسه و قماشة اللانجري الخفيقة بتاعتي ,مع اني مكنتش فاهمة في الجنس اوي بس انا عرفت ليه زبر ابويا وقف ,لأن انا لما قعدت علي حجره كنت عماله اتحرك علي حجره يمين وشمال ومن ايده اليمين لكتفه الشمال فحركة جسمي الابيض الناعم علي زبر ابويا اثارت زبرو وخلته يقف عليا مع اني بنته ,ابويا ارتبك جدا لما حس اني شعرت بزبرو من تحتي وهو واقف زي الحديد بين وراكي الطريه ,فلقيت ابويا زقني من علي حجره ووقفني
وقالي بصوت واطي “خلاص يا ميار استنيني في الليل في اوضتك وانا هتفق معاكي علي كل اللي انتي عاوزاه”

زب كبير في قلابيظو يرقص طيزه

From:
Date: فبراير 26, 2019