ممحونه على اضواء الكاميرا

0 views
0%

ممحونه على اضواء الكاميرا سكس مزاج عالي

البزاز الكبير بس موش مدلدل لتحت انما بزازها بتبقي واقفه زي المدافع ومرفوعة لفوق وغالبا كنت بقدر اعرف لون السوتيان من تحت البدي لانها غالبا كانت بتبقي لابسه بدي محزق وشفاف وساعات كانت تخرج بالفيزون وكنت بشوف الكيلوت من تحت الفيزون ومتحدد بالكامل وحتي الوردة اللي علي الكيلوت كنت بلاحظها كنت ساعات ابص عليها من العين السحرية عندي في الباب وهي بتتكلم مع الستات قدام باب شقتها وافضل احك زبري علي جسمها الهايج دا ,وفي اليوم دا وعلي الساعة 11 باللي بعد ما نيمت ابنها لبست قميص نوم محزق علي جسمها وبزازها كلها تعتبر باينة باستثناء الحلمات وحته من فوق البزاز , القميص كان متخصر علي جسمها بالظبط وخصوصا ان مدام علياء كيرفي اوي وسطها عريض من تحت انما من فوق داخل لجوه فمديها شكل سكسي لايقاوم شعرها اسود وطويل وناعم زي الحرير ,بعد ما اتأكدت انه مفيش حد علي السلم جت خبطت عليا وفتحتلها علطول ,انا لما شفتها في قدام الباب عيني وقعت علي وسطها المتخصر دا ومقدرتش ازيح عيني عنها غير لما هي ضربتني في دراعي
وقالتلي “ايه يا واد انت هتفضل باصصلي كدا ,انا كدا هسيبك وامشي ,عيب كدا”
فاعتذرتلها علطول ودخلتها الصالة
وقلتلها “تشربي ايه يا مدام علياء”
قالتلي “اي حاجه يا احمد بس موش قهوة”
انا كانت عندي فكرة تاني خالص دخلت المطبخ وجبت ازازة ويسكي عندي وصبيت منها شوية في الكوباية وخليتها شربتهم هي كانت حاسه بطعم غريب وهي بتشرب بس مرضيتش تبين ,مفيش 5 دقايق ولقيتها بدأت تسكر فجبتلها كوباية تاني بس المره دي كترت الويسكي خالص وخليتها شربتهم ,انا شربت معاها بس انا متعود عشان كدا متأثرتش اوي المهم وهي قاعدة علي الكرسي وانا قاعد علي الكرسي اللي جنبيها لقيتها رفعت رجلها وحطيتها علي وراكي ,مديت ايدي علي رجلها وبدات املس عليها وكانت ناعمة جدا وسمانة رجلها مدورة وناعمة اوي خلت زبري يهيج ,فنزلت البنطلون بتاعي لتحت شويه (وكنت ساعتها لابس بيجامة قطن) وطلعت زبري ووبدأت احكه في سمانة رجلها ,مدام علياء شافتني وانا بعمل كدا في رجليها ومتكلمتش بل بالعكس انا لقيتها خرجت بزازها من تحت قميص النوم وبدأت تفرك في حلمات بزازها وطلبت مني اني افركلها بزازها فقربت منها وحطيت ايدي علي بزازها وكانت طريه اوي زي الملبن وناعمة زي الزبدة مسكت حلمة بزها بأيدي وقعدت افركها وهي تتأوه من النشوة مقدرتش اقاوم بزازها فلحست بزازها بلساني وفضلت امصمص حلمة بزازها ,ريحة بزازها وجلدها الناعم دخلت مناخيري وسطلتني اكتر من الويسكي ,فرفعت بزازها الاتنين لفوق وكشف الجلد تحت بزازها دخلت راسي تحت بزازها ونزلت بزازها علي وشي ,بزازها كانت تقيلة لانها كبيرة وريحة جلدها الابيض ودهن بزازها اللي تحت جلدها مخلوط بريحة عرق بزازها الرائع سطلني علطول ,خدتها علي اوضة النوم وقلعتها قميص النوم والكيلوت والسوتيان وبقيت عريانة قدامي وجسمها الابيض بينور ونيمتها علي السرير وطلعت فوقها وروحت ناحية راسها وبوستها بوسه خفيفة في شفايفها ,وزبري كان فوق بطنها بالظبط فقعدت احكه في جلد بطنها الناعم وادخله بين بزازها ,هي لما شافت زبري كبير وتخين سحبتني من زبري ودخلته في بقها وقعدت تمص فيه ,زبري وقف اكتر من سخونة شفايفها وفمها من جوه فسحبت زبري من بقها وعدلتها علي بطنها ورفعت طيزها لفوق ,بالنسبة ليا دي كانت اول مره اشوف ست عريانة حقيقي قدام عيني المهم زبري ساعتها كان واقف لآخره فبدأت احاول ادخل زبري من تحت في خرمها ولقيت علي فجأة مدام علياء بتصوت
وبتقولي بزعيق “آآآه ,ايه دا يا احمد ,حرام عليك ,انت دخلت زبرك في المكان الغلط اوووف”

ممحونه على اضواء الكاميرا سكس مزاج عالي

From:
Date: أبريل 1, 2019