ينظف كس امه سكس محارم امهات مترجم

0 views
0%

ينظف كس امه سكس محارم امهات مترجم

انتي عارفة ان الشباب بيزيد وفرص الجواز بتقل وكله بيدور على المتعة دي”. في الواقع افتنعت بهذا الكلام خصوصا اني وصلت لسن الخامسة والعشرين ولم يتقدم احد لخطبتي ولاامل في ذلك لان علاقاتي محدودة جدا وحتى لو حدث ذلك فان غرضه سيكون غير شريف كما حدث لاحدى صديقاتي التي سلمت له نفسها بعد سيل من الكلمات واللمسات التي استمرت لشهور. شعرت بالياس من حياتي وتعرضت لحالة نفسية سيئة وخرجت من هذه الحالة بعد ان تعرضت لحالة تحرش اخرى عندما ذهبت للبحث عن عمل في احدى مكاتب السياحة ولكنها في منطقة ليست معروفة بالنسبة الي وكنت البس ملابس مغريه ووضعت الميك اب لكي يختاروني عن باقي المتقدمات لهذه الوظيفة واثناء ذهابي مشيت في شارع هادئ وكان هناك شخص يتتبعني وفجاة ضربني على مؤخرتي او بمعنى اخر “بعبصني” بقوة وهرب فنظرت خلفي فوجدته شابا في مثل سني ويلبس ملابس عادية جدا ويوجد ايضا رجال وشباب في المحلات والقهاوي وقد رؤوا المنظر ولم يتحرك احد فاكملت المشي وكانه لم يحدث شيء وماهي لحظات الا وشعرت بنفس الشاب يكرر بي فعلته فلم التفت له ثم شعرت بيده للمرة الثالثة وهي تبعبصني بقوة فالتفت له وكلمته وقلت “انت بتعمل فيا كده ليه مش عيب؟” فقال “انتي حلوة قوي” وانا لمح ذلك الشي يبرز من بنطلونه فتذكرت اللحظة التي شعرت فيها بهذا الشيء بداخلى عندما كنت اركب المواصلات المزدحمة فقلت له “ممكن تسيبني في حالي” فقال “انتي عصبية ليه الدنيا مش حاتطير انتي رايحة فين؟” فقلت له “فيه شركة سياحة هنا” فقال “ايوه انتي رايحة علشان تشتغلي مش كده؟” فقلت له “وانت مالك؟” فقال لي “بلاش الشركة دي انا نصحتك وخلاص” فقلت له “لا واضح انك خايف عليا قوي!” فقالي “انتي حرة انا مستنيكي هنا” وتركني وانا متعجبة من كلامه وتعجبت اكثر من انتظاره لي. وصلت اخيرا وانتظرت حتى جاء دوري في المقابلة الشخصية وعندما دخلت وجدث شابين يسالني كل واحد منهما عن خبرتي وكفاءتي ثم بدات الاسئلة تاخذ جانبا شخصيا كسؤالهم عن ظروفي واخوتي ثم اخذت الاسئلى طابعا جنسيا فرفضت الاجابة وقلت “انا جاية اشتغل مش جاية علشان حاجات تانية” فقال لي احدهم “ماهو علشان تشتغلي لازم الحاجات التانية” فقلت “انتوا شكلكم ميطمنش انا ماشية” فقام احدهم وحاول ان يمسكني ولكنني نجحت في الهرب. لم اصدق مايحدث واثناء ذلك تعرض لي ذلك الشاب مرة اخرى وقال لي “مش قولتلك” فقلت له “كلامك صح” وثناء نطقي بهذه الكلمة شعرت بيده وهي تمر بلطف على مؤخرتي وتبعبصني وانا امشي ببطء فقال لي “يعني متكلمتيش” فقلت له “انا تعبانه وزهقانه تعرف منطقة هادية” فقالي “تعالي في الحارة دي” واثناء مشينا قال لي “انتي ملكة جمال وجسمك يجنن ولبسك يهبل” فقلت له “خف ايدك شويه انت بتقرصني جامد” فقال “اعمل ايه طيزك مفيش انعم منها انا نفسي الحسها لحس” فقلت له “تلحس ايه انت شايفني ايس كريم” فقل “احلى من الايس كريم على الاقل الايس كريم بيخلص لكن انتي مهما الحس فيكي مش حاتخلصي” شعرت بهيجان شديد من كلماته فلم اكن اعلم انني ممتعة ولذيذة لهذا الحد ام انها كلمات فقط ودخلت معه هذه الحارة الضيقة وقال لي “ده بيتنا تعالي” فقاومته في البداية ولكنه طمانني بانه لايوجد احد ولن ناخذ وقتا ولحظة دخولنا اغلق الباب واخذني في حضنه وضمني له بقوة وانا اشعر بهذا الشيء يحتك بكسي وهو يقوم بتقبيلي في وجهي وفمي بقبلات رقيقة ودافئة ثم اندمج اكثر ليدخل فمه بالكامل في فمي ويلحس فمي من الداخل بلسانه ويداعب لساني ويمص لعابي حتى هجت بسرعة لم اكن اعلم ان الجنس ممتع لهذه الدرجة فما اجمل احساس الفتاة عندما تشعر بان كل شيء فيها مرغوب وجذاب حتى لعابها.

ينظف كس امه سكس محارم امهات مترجم

From:
Date: مارس 2, 2019

Related videos